الخميس، 6 نوفمبر 2008

معركة

النهاردة كان يوم زي اي يوم دراسي عادي

كان الاستاذ غايب وكلهم بيلعبوا بكل براءة و مفيش حد بيقولهم بتعملوا ايه

وطبعا العيال جابولي صداع زي كل يوم

انا استغليت الفرصة و كتبت الواجب

في ظل حاجات عمالة تتحدف عليا من كل ناحية

لكن الحمد لله قدرت اقاوم وعدى اليوم على خير

في اخر اليوم قعدت برة شوية استنى صحابي عشان يخلصوا مجموعة الانجليش

وكان في واحدة من الزميلات حبت تستظرف شوية

خدت مني الشنطة بلمح البصر وجريت

و فضلت اجري وراها ..........لحد ما استرديت شنطتي

و انا في طريقي للفصل المدرسة كلها اتهزت

و العيال عمالة تجري على السلم
و الاستاذ بيجري وراهم كالعادة

قلت تلاقيهم عملوا مصيبة

و لكني المح في اخر الممر فصلي و هو في حالة هيجان

و صاحبتي (ن) منكمشة
في وضع القرفصاء

وتكاد الدموع تفر من عينيها اسرع جريا باتجاه الفصل و (ن) يزداد انكماشها

يزداد شعوري بالخوف عليها اصل الى الفصل في حالة ذعر

لارى ذاك الرجل المجنون يصرخ في معلمتي

و زميلي (ع) يختبئ خلفها في خوف شديد

(ن) وهي تسرع الي منهارة وهي على وشك البكاء :

رارا شوفي الراجل ده مسك الواد و رزعوا على الارض الحقيييني

انا و لم استوعب بعد شيء :

اهدي بس وفهميني في ايه

(ه) : سيبك منها انا هفهمك

دخل الراجل ده الفصل و هو ماسك في ايده الواد (ع) و اتخانق مع الميس

و بعدين مسك الواد من هدومه و رماه على الارض الواد
اتعور

و
كانت راسه هتتفتح !!

( يبدو ان ده سبب صوت الارتطام اللي سمعته من شوية )

و بعدين الميس خبت الواد و راها و قعدت تتخانق مع الراجل ..........

و فجاءة لقيت الراجل عايز ياخد الواد و يخرجه من المدرسة

وهو عمال يزعق و صوته بيهز المدرسة كلها

انا وصحابي تبرعنا و قلنا نروح للمدير لكن للاسف مكنش موجود

طلعنا تاني و انا لا ازال لا استوعب

انا و انا متنرفزة و عايزة امسك الراجل اضربه

(خدوا بالكوا انا لما اتنرفز بعمل حاجات عجيبة) :

هو مين الراجل ده و ايه الحق اللي يخليه يعمل كده ؟

(ن) بعد ما اعصابها هديت شوية : ده ابوه

(ه) : و هو فيه اب يعمل في ابنه كده ده كان هيموت في ايده

انا : ممكن لو كان مجنون !!

بدا الموضوع يشتد و الخناقة تزيد فقلنا نهرب احسن ما يحصل حاجة

عملنا اللي نقدر عليه و رحنا قلنا للحارس عشان يلحقهم

قبل ما المجنون ده يعمل حاجة

معرفتش ايه اللي حصل بعد كده
بس الحمد لله اني فضفضت معاكوا
و اي تطورات هقولكوا عليها

اسئلة من طفلة تنقم على هذا العالم :

يا ترى اني اب عندوا قلب يعمل كده في ابنه الا لو كان فعلا مجنون ؟
مين اللي بيتعامل مع الناس بالطريقة دي و ينتظر من ابنه انه يحترمه ؟
يا ترى اي اللي ممكن يعملوا طفل في سنة خامسة يدفع ابوه لكده ؟
ام هو عنف و خلاص ؟


و اسئلة تانية كتير ملهاش اجابة
و لو كان ليها هتبقى مش منطقية

الجمعة، 17 أكتوبر 2008

خبر عاجل

انا اسفة جدا للفترة الي بعدت فيها عن التدوين

لكن انتوا عارفين المدارس بدات و كنت الايام اللي فاتت

بحاول اتماشا مع الوضع

وما صدقت لقيت يوم اجازة و اعلن :

الى كل من سالوا عندي كام سنة و اللي كان اخرهم سندس و امل

اعلن ان نظريتكم قد اثبتت حيث جاءنا الخبر التالي

فقد اتمت عاشقة الحب العاشرة من عمرها

في اليوم ال22 من الشهر الماضي شهر ستمبر

ياه لا يمكن كنت اتصور اني هكمل عشر سنين مع مدونتي الحبيبة

بالرغم من صغر سني والمدرسة و مشاكلها التي لا حصر لها

لكن انا فعلا مش قادرة ابعد عن التدوين

مع ان الناس بتنصحني اني اتفرغ للمدرسة

لكن بقى ليا اعز اصدقاء و اقربهم لقلبي في المدونة دي

بتناقش معاهم و اسمع رايهم في كل اللي بكتبه انا حاسة اني

فعلا محظوظة باجمل الاوقات اللي كنت بستنى فيها بالاسابيع

عشان اشوف رايكوا و الفرحة اللي بتبقى على و شي و انا برد

واتناقش معاكوا و حالة الهستريا و العصبية اللي كانت بتصبني

لما كنتوا بتقولوا انكوا مش مصدقين اني عندي 9 سنين

يارب اكمل معاكوا ال11 سنة

و اهو انا بقول من دلوقتي انا عندي 10 سنين يعني مش عايزة

حد يسالني تاني الا بعد سنة اكون كملت ساعتها 11

و باي بقى عشان عندي واجب عربي و انجليش

اه و كمان عندي كام مسالة في الرياضيات

الى اللقاء

الأحد، 31 أغسطس 2008

نحن التلاميذ الغلبانين


بما اني لسة في المدرسة
اقدر اشرحلكوا
ما نعانيه نحن التلاميذ
في المدرسة اللي هي بيقولوا عليها مكان للتربية و التعليم


قبل البداية :
انتشر العنف في المدارس بشتى الاشكال
لكن لدينا نوعان رئيسيان من العنف :
1 : العنف الجسدي
2 : العنف النفسي
و اللذان يعرفان في المدارس (
العنف الجسدي )
بالضرب و التعذيب
( العنف النفسي )الشتم و الاستهزاء
وعدم التقدير الاستعباد
و كل مايقع على التلميذ الغلبان و يؤذي نفسيته


نرجع لموضوعنا و المدارس


نبدا :

دايما تلاحظوا ان نحن التلاميذ الغلبانين
في بداية الدراسة بنبقى مقدمين جدا على التعليم
ممكن اوي نفضل كده لو في مدرسة محترمة
فيها مدرسين محترمين
فاهمين يعني ايه يخلقوا عقول ذكية

عارفين ليه بقى كتير مننا مش كده ؟ !!

الاغلبية هتقول : عشان انتوا اللي مش عايزين تتعلموا

انا بقى بقلكم :
صحيح في مننا كده
لكن الاغلبية مشكلتهم حاجة تانية
خالص هي اللي مكرهاهم في التعليم


اقولكم على الاسباب
:
ينزل التلميذ من بيته و هو شايل هم المدرس
اللي هيضربو عشان اتاخر عشان كان بيحل الواجب
اللي من ساعة ما رجع من المدرسة
وهو عمال يحل فيه و بردوا مخلصش

عشان مدرسه الجميل قاله يكتب الدرس عشر مرات

و تمارينه كمان عشر مرات و المعاني عشر مرات كمان
يوصل المدرسة يلاقي حتى الحارس
عمال يهزأ فيه
و فجاة يلاقي واحد انقض عليه مثلما
ينقض الوحش على فريسته
و بيضرب فيه و بيقلو ليه اتاخرت

لا يجد تلميذنا الغلبان الرد
فقط يقول : مش هاعمل كدة تاني

لانو لو قال على حكاية الواجب هيسمع تهزيء مالوش اول من اخر
يطلع التلميذ على فصله مرفوع الراس تكاد الابتسامته تملا وجهه
بعد ما نفد بنفسه من المدرس اللي بيضرب في كل اللى رايح و جاي
لكن للاسف تنقطع لحظة الانتصار
لما يقابل مدرسه الجميل
تبدا تعود به الذاكرة الى ما كان يفكر فيه قبل لحظة الانتصار
و يحدث ما كان يتوقعه تلميذنا الغلبان
و يضربه مدرسه الجميل
يدخل عشان يقعد وسط شفقة جميع التلاميذ الغلبانة
بعدها يسال الاستاذ على الواجب
في هذا الحين ينتاب الفصل الصمت الشديد
و في هذا الحين برضو يكتشف المدرس
ان مفيش تلميذ واحد عامل الواجب


و يقول بصوت يكاد ان يهز الجدران : كلكوا هتضربوا

انتوا طبعا شايفين ان من حقه
و انا كمان معاكوا
لكن ده لو كان ضرب طبيعي
المدرسين بيستخدموا اساليب ضرب
موردتش على البشرية
افضل انكوا متعرفوهاش عشان ميجلكمش كوابيس بالليل

نرجع لموضوعنا
المهم بعد مايضربه
يبدا المدرس يشرح الدرس الجديد
و المدرس مش عارف يوصل المعلومة
فمن الطبيعي ان تلميذنا الغلبان ميفهمش
مش زي ما المدرسين بيدعوا ان نحن التلاميذ اللي مش بنركز
و فجأة ..... هوب يوقع الاستاذ الجميل التباشيرة متعمدا
ويلقي امر على التلميذ بان يحضر التباشيرة التي تحت قدمه
الاستاذ بحجة ان ضهره بيوجعه
و طول الحصة يفضل التلميذ متعذب في التباشيرة اللي بتقع
تتكرر نفس الحصة من اول الضرب
لغاية التباشيرة اللي بتقع مع كل مدرس و مدرسة بيدخلوا

وفي نهاية اليوم الدراسي الاليم
و عندما يحضر تلميذنا الغلبان نفسه للذهاب و عند باب الفصل
المدرس: انت هتهرب من المجموعة زي كل يوم و لا ايه ؟
يلتفت التلميذ الى الخلف في حركة بطيئة
و علامة الاستعجاب على وشه: استاذ انا مباخدش مجموعة !!
يعني ايه ؟ من النهاردة هتاخد مجموعة و درس كمان
والا هصقتك
اس....منغير كلام ادخل اقعد مكانك
بعد ما تخلص المجموعة بيبقى عند تلميذنا واجب المجموعة
زائد الواجب الاصلي

و بعد كل ده اهل تلميذنا الغلبان بيفضلوا يزنوا عليه يروح المدرسه برضه

طبعا انا مقلتش كل اللي عندي لانو مش هيكفيه ميت موضوع
المهم تكونوا حسيتوا و لو بجزء
بسيط مما نعانيه

( نحن التلاميذ الغلبانين )

الأربعاء، 23 يوليو 2008

وااااااااااااااااااااء

لقد لزمت بواجب واجب

شروط الواجب :

1 ـ اذكر اسم من طلب منك حل هذا الواجب
2 ـ اذكر القوانين المتعلقة بهذا الواجب
3 ـ تحدث عن ستة أسرار قد لا يكتشفها من يقابلك للمرة الأولى
4 ـ حول هذا الواجب إلى ستة مدونين،وأذكر أسماءهم مع روابط مدوناتهم في موضوعك
5 ـ اترك تعليق في مدونة من حولت اليهم الواجب لكي يعلموا عن هذا الواجب


الذي طلب مني حل الواجب هي أسماء الشيخ صاحبة مدونة كلام و خلاص

مممم ستة أسرار هما مش اسرار اوي يعني :


1 ـ إني مليئة بالاسرار التي من الصعب تصديقها

2 ـ إني اسعد طفلة مع إني نكدية

3 ـ أني متقلبة المزاج

4 ـ أني صريحة جدا

5 ـ أني اكره أن يغضب احد مني و لو غضب اشعر بالذنب حتى لو صالحته

6 ـ هناك كثير من الناس تعتقد إني سعيدة بملاحظة البعض ان تفكيري و اهتماماتي اكبر من سني

لكن العكس صحيح فأنا لا أحب ذلك


اهدي هذا الواجب إلى :


قلب مصري

2lbmasry.blogspot.com


نعكوشة

hagat-keda.blogspot.com


عيلة مفترية سابقا

eshm3naana.blogspot.com


فاتيما

ro7albmama.blogspot.com


Miss. Sosa

misssosa.blogspot.com

فارس بلا جواد

midology83.blogspot.com

الأحد، 6 يوليو 2008

الغش هو الحل

تحديث : عرفت متاخر ان البوست لم يكن مقروء لمستخدمي

internet explorer

مما تطلب مساعدة اختي لي في اعادة تنسيقه .. اسفة للازعاج

...............................................................................

بداية الحكاية

احم احم ... في يوم من ايام الامتحانات
كنت رايحة امتحان الرياضيات و انا في قمة نشاطي
و انا رايحة اخدت مصروفي و اشتريت بيه عصير و شوكولا
* عموما مش هو ده الموضوع *
رحت مدرستي سيرا على الاقدام افكر و اراجع طريقة الكسور التي علمتهالي اختي
و افكر اني لازم انجح عشان اخلص الابتدائية على خير و افكر اني لسة باقيلي خامسة و ستة
ده ان خلصت رابعة اساسا!!
المهم وصلت المدرسة دخلت و قعدت انا و صحبتي الاء نراجع المنهج
و بعد شوية بدا الامتحان و سلموا الورق حليت و تاكدت من حلي مليون مرة
و رحت علشان اسلم الورقة
لقيت المدرسة بتقولي : نص الورقة غلط
سالتها: ايه الغلط فيها ؟
قالتلي : كل مسائل الكسور غلط بصي هتيجي ابلة دلوقتي تقولك الاجابات استنيها
انا ضغط دمي ارتفع و هي بتقول الكلام ده و ايقنت ان كل العيال محلوش منتظرين الابلة اللي هتحللهم
و ايقنت كمان ليه نص طلاب مصر ****

جت الابلة و قالت الحل و انا قاعدة في مكاني متسمرة
و شايفة
جيل جديد بيضيع!!
لقيت كل الناس هجمت عليا عشان مش عايزة احل زي الابلة و مقتنعة بحلي
بما ان خالتي معاية في المدرسة جابوها مخصوص عشان تشوف
البلوة اللي جابتها اللي هي انا في وجهة نظرهم
خالتي : انتي مش عايزة تنجحي و لا ايه ؟
انا : عايزة انجح بس بمجهودي
الابلة : ما كل العيال كتبوا مع الابلة اهو مش انتي بس اللي حتغشي
انا : و انا عايزة اكون احسن منهم و مغشش
خالتي : يا بنتي انتي شطرة و دايما بتطلعي من الاوائل حرام لما عيل مبذاكرش و لا فاهم حاجة
يجيب اعلى منك لمجرد ان في حاجة مش فهماها

انا و قد ضرب الدم في نافوخي : انا محلتش غلط كل اللي انا عملتوا اني حليت بطريقة تانية
هو دا حلي اللي حليتوا و مش هغيرو

و انا فاهمة المسالة دي كويس و حالاها صح و اختي اللي قالتلي طريقة الحل دي و انا بثق فيها
و يارتني ما قلت الجملة الاخيرة دي
مسكوا فيها
الابلة : اختك دي قوليلها انها مبتفهمش حاجة , دي غبية اياكي تخليها تذاكرلك تاني هي اختك دي هتفهم اكتر مننا؟!
( انا في عقلي : طعبا بتفهم اكتر منكوا )
و بعدين اختك في سنة كام دي تلاقيها ناسية الكسور اساسا و جاية تبوظلك عقلك
انا قاعدة ساكتة و فجاة فتحت في العياط
و
قلتلهم : هاتولي استاذ رياضيات هنا حالا
و جه استاذ الرياضيات و
بكل برود : بصي يا بنتي الطريقة اللي انتي حالة بيها صح و المسالة صح لكن انا هاضطر انقصك عشان مش زي طريقة المدرسة
عرفت ساعتها ليه كل العيال دي بتغش لان لو مغشوش هيحصلهم نفس مأساتي
المهم بعد ما خلصت عياط
خالتي : شفتي يا رارا* وده اسم الدلع بتاعي * اللي حصل ؟
عشان اقولك ذاكري و انتي مبتسمعيش كلامي
ساعتها الدم ضرب تاني فنفوخي منين الاستاذ قالي اني حالة صح و منين هي بتقوللي الكلام ده
و لا هو مفيش حل صح غير بطريقة المدرسة و اساسا الطريقة اللي حليت بيها كاني حالة تلات مسائل في بعض
يعني المفروض اخد اعلى من درجة الامتحان مش ينقصوني
كان اليوم ده فيه امتحانين رياضيات و دين وطبعا لحالتي النفسية السيئة معرفتش احل حاجة
يا ترى انتو شايفين انا صح ولا غلط ؟!

**************
ما الذي يدفع للغش :
1 ـ عدم الثقة بنفس
2 ـ توبيخ المعلمين للتلميذ و اشعاره ان كل زملائه
اذكى منه
3 ـ الحالة النفسية السيئة
4 ـ العنف في المدارس الذي يؤدي الى كره التلميذ للتعليم

******
من اكثر المشاكل التي تدعو التلميذ للغش
ان الاهل متوقعين ان ابنهم خارق الذكاء و عندما يخيب املهم
يبدئون بتوبيخه و تكرار هذه العملية لدى التلميذ تصيبة بالاحباط

النتيجة :

(
الغش هو الحل )

الأربعاء، 2 يوليو 2008

مولود جديد




الاسم : مولود جديد

الميلاد : 5 / 2008

اسم ولي الامر : عاشقة الحب

رسمت بقلم : عاشقة الحب

تاريخ المسح الضوئي : 6 / 2008

اداة الرسم : قلم رصاص

...............
اتمنى ان تنال اعجابكم
***

Hello

الأربعاء، 18 يونيو 2008

قلمي اشتكى

ماذا اقول و قد هجر الكلام ساحتي
و انعقد لساني
جاء قلمي يشتكي هجراني
قلت له و قد ارقت الدموع عيني
ضاعت مني حروفي
و سكن الحزن قلبي
سالته ان كان في خبر عنها
فلم اسمع الا صوت صمته
و لم اجد من يجيب سؤالي
عاد الى قوقعته اسفا لحزني
و تركني في الظلام
وحيدة الصاحب
معدومة البسمة و عاشقة للحزن
غرقت في احلامي
وتركت فكري يجول في سماء خيالي
فاذ بكلماتي عاودت لساني
و عاد قلمي الى بناني
و بسمتي علي شفاهي

تاليف : عاشقة الحب

لماذا لا يكون هناك مثل هذا القلم يجعلنا
نالف عالمنا و نجدده

السبت، 7 يونيو 2008

مدينة الحب

مدينة الحب مدينة من صنع خيالي
لا يعيش بها الا الملائكة ينظرون الى عالمنا بنظرة شفقة

يريدون ان يخرجونا من هذا العالم المظلم
المليء بالمخاطر و الحروب و عدم الثقة بالاخر
لكي نعيش في سلام و حب و وئام

لكن هؤلاء الملائكة خائفون ان يتركوا عالمهم و ان ياتوا لانقاذنا
فيؤثر عليهم عالمنا و لا يستطيعون العودة الى عالمهم
و في يوم من الايام كان هناك ملاك شجاع
اقدم على ان يدخل
عالمنا ليعيد له رشده

فهل ساقدر على هذا ام ان صوتي اقل علوا من صوت ذاك العالم
الذي ابيح فيه المحرم و العنف سمي تربية
و الحب جريمة و الضرب و التوبيخ نوع من اساليب التعليم
و ارتداء الملابس الغريبة وعمل تسريحات الشعر المريبة مو
ضة
و التعالي على اراء الاخرين و ادمان المخدرات و عدم المبالاة بالمجتمع حرية

فهل استطيع ان اغير هذا المجتمع ام هو من سيغيرني

مع تحياتي:
عاشقة الحب