الخميس، 6 نوفمبر 2008

معركة

النهاردة كان يوم زي اي يوم دراسي عادي

كان الاستاذ غايب وكلهم بيلعبوا بكل براءة و مفيش حد بيقولهم بتعملوا ايه

وطبعا العيال جابولي صداع زي كل يوم

انا استغليت الفرصة و كتبت الواجب

في ظل حاجات عمالة تتحدف عليا من كل ناحية

لكن الحمد لله قدرت اقاوم وعدى اليوم على خير

في اخر اليوم قعدت برة شوية استنى صحابي عشان يخلصوا مجموعة الانجليش

وكان في واحدة من الزميلات حبت تستظرف شوية

خدت مني الشنطة بلمح البصر وجريت

و فضلت اجري وراها ..........لحد ما استرديت شنطتي

و انا في طريقي للفصل المدرسة كلها اتهزت

و العيال عمالة تجري على السلم
و الاستاذ بيجري وراهم كالعادة

قلت تلاقيهم عملوا مصيبة

و لكني المح في اخر الممر فصلي و هو في حالة هيجان

و صاحبتي (ن) منكمشة
في وضع القرفصاء

وتكاد الدموع تفر من عينيها اسرع جريا باتجاه الفصل و (ن) يزداد انكماشها

يزداد شعوري بالخوف عليها اصل الى الفصل في حالة ذعر

لارى ذاك الرجل المجنون يصرخ في معلمتي

و زميلي (ع) يختبئ خلفها في خوف شديد

(ن) وهي تسرع الي منهارة وهي على وشك البكاء :

رارا شوفي الراجل ده مسك الواد و رزعوا على الارض الحقيييني

انا و لم استوعب بعد شيء :

اهدي بس وفهميني في ايه

(ه) : سيبك منها انا هفهمك

دخل الراجل ده الفصل و هو ماسك في ايده الواد (ع) و اتخانق مع الميس

و بعدين مسك الواد من هدومه و رماه على الارض الواد
اتعور

و
كانت راسه هتتفتح !!

( يبدو ان ده سبب صوت الارتطام اللي سمعته من شوية )

و بعدين الميس خبت الواد و راها و قعدت تتخانق مع الراجل ..........

و فجاءة لقيت الراجل عايز ياخد الواد و يخرجه من المدرسة

وهو عمال يزعق و صوته بيهز المدرسة كلها

انا وصحابي تبرعنا و قلنا نروح للمدير لكن للاسف مكنش موجود

طلعنا تاني و انا لا ازال لا استوعب

انا و انا متنرفزة و عايزة امسك الراجل اضربه

(خدوا بالكوا انا لما اتنرفز بعمل حاجات عجيبة) :

هو مين الراجل ده و ايه الحق اللي يخليه يعمل كده ؟

(ن) بعد ما اعصابها هديت شوية : ده ابوه

(ه) : و هو فيه اب يعمل في ابنه كده ده كان هيموت في ايده

انا : ممكن لو كان مجنون !!

بدا الموضوع يشتد و الخناقة تزيد فقلنا نهرب احسن ما يحصل حاجة

عملنا اللي نقدر عليه و رحنا قلنا للحارس عشان يلحقهم

قبل ما المجنون ده يعمل حاجة

معرفتش ايه اللي حصل بعد كده
بس الحمد لله اني فضفضت معاكوا
و اي تطورات هقولكوا عليها

اسئلة من طفلة تنقم على هذا العالم :

يا ترى اني اب عندوا قلب يعمل كده في ابنه الا لو كان فعلا مجنون ؟
مين اللي بيتعامل مع الناس بالطريقة دي و ينتظر من ابنه انه يحترمه ؟
يا ترى اي اللي ممكن يعملوا طفل في سنة خامسة يدفع ابوه لكده ؟
ام هو عنف و خلاص ؟


و اسئلة تانية كتير ملهاش اجابة
و لو كان ليها هتبقى مش منطقية