الأربعاء، 13 أبريل، 2011

شاهق أنت

اللحن يأتي من بعيد.. بعيد, ونحن مازلنا نتقدم البنايات شاهقة تحاوطها أسوار حديدية. 
قلتَ بصوت منخفض هامسًا إلى روحي:
"إننا ندنو من الجبل!"
كان الطريق طويلًا والرياح عاتية تداعبنا.. بينما أختلس النظرات إليك وأنت تبتسم ناظرًا إلى الأعلى...
أعتمد المشي خلفك, أغمض عيني, وأسير متبعة همهماتك وصوت أنفاسك, وبين الفينة والأخرى أنظر إليك بنصف عين فأنتشي وأواصل..
أركض وأشعر بنظرات الجميع نحوي, لكني أواصل الركض ضاحكة.. "إنني أشعر بك"..
ابتعد عن المدينة تمامًا, حتى أصل إلى الجبل أتحسسه بهدوء أفتح عيني فلا أجدك.. أغمضها وأفتحها ثانية فأجدك, أقول: "هيا فلنصعد"
صعدنا.. نتراقص على جنبات الصخور, وأستعيدك متى احتجت لأن أشعر بملامستك لمجالي فأطمأن وأصعد.
أبلغ القمة مع بزوغ الشمس أراها تتلألأ فتحين منك دفعة إلى الأعلى,
قائلًا: "هيا.. لا تنظري كثيرًا..!"
وقفت شامخة حتى اعتقدت الصخور أنني منها وأنها مني.. نفثت الهواء وعددت..
1.. أعرف أنك ستلتقطني..
2.. نعم أنت هناك بالأسفل تنتظرني.. 
3.. أفتح عيني وأسقط..!

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

"تعالي إليّ.. أو خذيني إليكِ 
إلى ألف نجمة تتوسد عينيكِ"

- أغنية المطر الأول لريم بنا

هناك 18 تعليقًا:

  1. يبدو انه كا يفوتني الكثير
    اسف على تأخري القدوم هنا سابقا لسوء حظي
    اختي الفاضلة تملكين قلما رائعا ينتقي حروفه بابداع
    وتملكين احساسا اروع تستطيعين ان تعبري عنه ببراعة
    كنت معك في صعودك للجبل كنت ارى حيرتك عندما تفتحي عينك فلا تجديه فتغمضيها وتفتحينها فتريه
    كنت معك وانت واثقة انه سيلتقطك ويحتضنك فينهي عناء صعود الجبل
    احييكي
    ولا ادري ماذا يمكن ان يقال فالقلم يصمت امام هذا الابداع
    تحياتي وتقبلي مروري في اول زيارة لك ولكن تكون الاخيرة ان شاء الله

    ردحذف
  2. هنا كلمة مختلفة ..... ولها مذاق مختلف
    تقبلى مرورى وتقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  3. وأستعيدك متى احتجت لأن أشعر بملامستك لمجالي فأطمأن وأصعد.

    حلوة
    مش مؤلمة
    عجبتني :)
    ممكن نوصل لدرجة الايلام بتخيلنا للي بنحبهم
    بس لو ديه كانت الوسيلة اننا نشوفهم
    فاهلا بالموت

    تسلم ايدك و شيييييير زي ما اتفقنا

    ردحذف
  4. تحفة بجد
    مش عارفة اقولك ايه
    ابدعتى
    كان الطريق طويلًا والرياح عاتية تداعبنا.. بينما أختلس النظرات إليك وأنت تبتسم ناظرًا إلى الأعلى...
    ^_______^
    ...
    ممكن بس سؤال شخصى شوية
    هوه انتى عندك كام سنة يا جميل؟.؟

    ردحذف
  5. شعرت بها وكأنها ليست ذاهبه لتلقى الموت

    بل ذاهبه لتلقى حبيب ينتظرها

    فالالم بكلماتك هذه تحول الى امل

    والموت تحول الى فرحه

    الحياه بدون من نحب تصبح جحيم

    والموت معه هو كل الحياااااه

    اعجبتنى كلماتك لحد لا تتخيليه

    دمتى مبدعه (: (:

    ردحذف
  6. مصطفى سيف)

    أشكرك جدًا
    وأرجو أن تجد دائمًا ما يعجبك هنا
    شرفتني:)

    ردحذف
  7. محمد الجرايحي)

    أتمنى أن يروق لك هذا الاختلاف
    أسعدني مرورك..

    ردحذف
  8. رضوى)

    المهم إنها عجبتك:)
    هو يمكن أنا مفكرتش في فكرة الموت لما كتبتها
    أنا كنت أقصد أنه بيحميها وإنها واثقة إن حتى لما تقع من فوق الجبل هو هينقذها
    بس بما إن الناس فهمتها كدة مش مشكلة برضه الفكرة كدة حلوة
    وأهلًا بالموت :D
    .............
    لسة عاملة شير دلوقتي

    ردحذف
  9. ريحانة الاسلام)

    شكرًا لتعليقك.. رفع من معنوياتي:)
    ..............
    أنا عندي 12 سنة في أولى اعدادي

    ردحذف
  10. دعاء العطار)

    الألم دائمًا قابل للتشكيل

    .............
    أسعدني تعليقك أتمنى تلاقي اللي يعجبك هنا دايمًا:)

    ردحذف
  11. اولى اعدادى..!!
    انا مذبهلة ..بجد ما شاء الله عليكى
    ربنا يحميكى يارب ويبارك فيكى
    ..
    باذن الله هتكونى من اعظم الكتاب فى العالم ..باذن الله
    ربنا يكرمك ان شاء الله ويوفقك فى طريقك
    ان شاء الله
    ^______^

    ردحذف
  12. تعالي إليّ.. أو خذيني إليكِ
    كانت تستطيع استحضاره بهذه السهولة
    "أفتح عيني فلا أجدك.. أغمضها وأفتحها ثانية فأجدك"
    ومع ذلك قررت أن تذهب إليه ربما لأن طقوس استحضاره كانت تنتهى دائماً باختفاءه فتضطر لاستحضاره من جديد أو ربما كان هو من يستحضرها فى تلك اللحظة.
    تحياتى.

    ردحذف
  13. مبارك عليكِ المجموعة القصصية يا إيثار

    إلى الأمام

    ردحذف
  14. مبروك إيثار :)
    أول مروري لكني هابقي متابعه
    أسرني حرفك بجد
    بالتوفيق يا صغيرة :))

    Lyssandra

    ردحذف
  15. ريحانة الاسلام)

    ربنا يخليكي:)

    ردحذف
  16. الحسيني)

    ربما شرحت جزءا لم أستطع شرحه أنا:)

    ردحذف
  17. أحمد شريف)

    الله يبارك فيك يا أستاذ أحمد
    وفي انتظار رأيك:)

    ردحذف
  18. ليساندرا)

    :)))
    يسعدني تواجدك

    ردحذف

حاول أن تساعدني في إصلاح هذا العالم