الأربعاء، 8 يونيو، 2011

بضع دقائق


(بأقلامي الخشبية)

مازالت تقترب.. ستظل تقترب
والنور لا ينطفئ أبدًا..؛ لأنها تحب النور

هل بإمكانها أن تتمهل..
وتهمس له أن.."اخفت قليلًا"
فتَسلَمُ... لبعض الوقت..؟؟

هناك 9 تعليقات:

  1. و كمان رسم ماسك الخشب اهوا
    (:
    الرسمة جميلة

    و الكلام جميل

    برغم معرفة النهاية
    إلا أنها لا تطلب إلا بعض الوقت

    ردحذف
  2. Ramy)

    هههههه أهم حاجة مش يبقى في حسد والروح البلوجرية تفضل كويسة ^_^

    شرفتني بتعليقك جدًا:)

    ردحذف
  3. اللوحة رائعة تسلم ايدك
    اما عن اقتربها فهي لا تستطيع ان تحمل نفسها بعيدا هناك شيء ما يشدها للضوء انها جاذبة الاحلام القاتلة
    تحياتي

    ردحذف
  4. مصطفى سيف)

    شكرًا ده من ذوقك:)
    نعم هي لا تملك إلا أن تقترب

    شرفتني

    ردحذف
  5. جميلة جداااا والرسمة حلوة اوى
    تسلم ايدك واحساسك يا قمر

    ردحذف
  6. Aya Mohamed)

    :) :)

    أسعدني تعليقك
    نورتي البلوج

    ردحذف
  7. رسمك جميل جداً يا ايثار

    وعلى فكرة اسمك كمان جميل

    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

    ساعات كتيرة بنكون عارفين انها النار بعينها،، لكن بنقربلها وبنتكوي بيها

    وبنغمض عيونها عنها

    ومبنصحاش إلا على حرق كبير جوانا

    اسعدتني جداً زيارتي لمدونتك

    ردحذف
  8. مساء الغاردينيا ايثار
    رسمة جميلة ومعبرة ومن منا لايشده ضوء الحلم ليقترب اكثر "
    ؛؛
    ؛
    عبقة انتِ بحرفك
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  9. الفراشات يحترقن لأنهن لا يصبرن ولأنهن يقتربن أكثر مما ينبغى.
    الرسم حلو أوى.
    تحياتى.

    ردحذف

حاول أن تساعدني في إصلاح هذا العالم