الجمعة، 10 يونيو، 2011

متلازمة القسوة



يقولون.. حين يرحل الحبيب يحل بكل الأركان!
 
أشعل الشموع, أرتب المنضدة, أصف بعض الملاعق والأطباق, وأجلس أنتظر وميض طيفك.. لكنك لا تأتي!..
أقوم من كرسيي وأهم بإدارة الاسطوانات الموسيقية مهيأةً جوًا ملائمًا للرقص.. لكنك لا تأتي!..
بعد ساعات انتظار.. أطالع صورتك لعلي أستحضرك، لعلك تأتي.. لكنك أبدًا لا تأتي! 

"قاسٍ أنت!"
__________________________________

"تدعينني بالقاسي؟!"

مازلتِ تدورين في حلقات مفرغة..تبحثين عن ذلك المختفي على شفا خطوة من روحك، مازلتِ تحاولين الوصول لأقصى درجات الهذيان التي تخوّلك أن تلمحي أشعة شمسي المنتشرة في أرجائك..مازلتِ تبحثين عني 
وأنا هنا خلفك تمامًا لكنك أبدًا لا تلتفتين.!

هناك 5 تعليقات:

  1. انتظرت ولم تبحث في قلبها لو بحثت لداخلها لوجدته قاسية هي على نفسها
    وهو ينتظر ان تجده ويقف خلفها ولو ناداها لرأته قاس هو على نفسه
    فالقسوة ان تنتظر الآخر يقوم بخطوة ايجابية وانت ابدا لا تفعل شيئا وتظن انك مشلول الحركة
    تحياتي
    مبدعة ورائعة

    ردحذف
  2. تحففففففففة يا ايثار
    حستها اوى تسلم ايديكى :)

    ردحذف
  3. أنا

    مع مصطفى سيف فى تعليقه

    ..............

    على جنب الكتاب بتاعك هو نزل و لا لسه طب فى مكتبات ايه

    أسف لأنى مش متابع التطورات

    ردحذف
  4. فعل رائع
    وردة فعل أروع.!


    جميلة أنتِ.



    تحياتي.

    ردحذف
  5. مازلت هنا أترتدي فستان الحنين
    وأضع عطر اللهفة ..
    أجلس على كرسي الإنتظار
    أبحث عن وجهك بين المارة
    يمرون ويغيبون وانت الوحيد
    من تغيب قبل أن تمر
    قاسي أنت ...
    ؛؛
    ؛
    ايثار
    وماأجمل حرفكِ
    وماروع ذلك الحس الدافء بين كلماتك
    فاتنة الحرف أنتِ "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف

حاول أن تساعدني في إصلاح هذا العالم