الاثنين، 13 يونيو 2011

لأنه لم يعد هنا


لأنهما تعاهدا أن يضعا كل ما فيهما فيه 
لأنهما كانا يرتبطان ببعضهما ويحبان بعضهما به

لأنه كان الأمل والحلم والمستقبل
لأنه نسختهما المدمجة المصغرة ونتاج أوقات كثيرة من الاختلاف

لأن كل المشاعر ذهبت معه وصارت تخلُد في ثناياه
لأن حبهما كان كبيرًا جدًا ولأنه لا يوجد من هو أكبر منه ليخزّنا فيه الحب
ولأن فوضى المشاعر والحواس صارت لا تجد ما يحتويها

حين مات، قالت: خلينا نسيب بعض.
قال: انتي طالق.

هناك 5 تعليقات:

  1. عندما مات الحب الذى يجمعهما أصبح اجتماعهما بلا معنى.
    حلوه الفكرة.
    تحياتى

    ردحذف
  2. ولأن فوضى المشاعر والحواس صارت
    لا تجد ما يحتويها
    حستها اوى وفكرتها جميلة

    ردحذف
  3. اعتقد انهما تعجلا فلو مات هو يستطيعان ان ينجبا غيره
    ويستطيعان ان يتولد خلال قلبيهما حبا جديدا
    الحب لا يموت مادامت القلوب تنبض
    يستطيعان ان تكون لهما صورة مدمجة مصغرة منهما مرة اخري يضعون فيها احلاما جديدة
    رائعة ومبدعة
    تحياتي

    ردحذف
  4. صعب قوى

    مش قادر أستصيغ الفكرة انى اسيب اللى بحبه

    لشيىء حصل من عند ربنا حاجة خارجة عن أردتنا

    لا طبعاً

    لن الحب بالمنظر اللى وصفتيه يقدر يتغلب على صدمات كتيرة فى الحياة

    ردحذف
  5. انا مش مستوعبها
    هو ده حب بجنون ولا ده الجنون نفسه

    ردحذف

حاول أن تساعدني في إصلاح هذا العالم