الاثنين، 13 يونيو، 2011

عن الظلام أتحدث


أذكر أني كنت صغيرة والأشياء سوداء كبيرة..
الأشياء تلك كانت تتمثل في بقع الظلام عند آخر الليل، حين تنطفئ كل الأنوار، وأبقى أنا وحدي مستيقظة أنظر للفراغ السوداوي.
لم أكن أفهم عن ماذا تعبر، لكن فقط أفهم أن ذلك الشيء مرعب جدًا، وأن هذا الرعب يمتعني بشكل مبالغ فيه..

*****
أذكر أنه في مرحلة عمرية أكثر تقدمًا: صار الظلام جزءًا لا يتجزأ من الإبداع؛ فإني
أكتب عن الظلام، أرسم الظلام، أتحدث في كينونة الظلام..
وألخص الظلام.. في "يرموك"*

*****
الظلام لم يعد مجرد رعب من النوع اللذيذ ولا مادة للحديث والكتابة..
الظلام صار يعبر عن الأمان..

أن تطفئ الأنوار وتسكن الظلام فهذا يعني أنك صرت تتمتع بقدر من الإيمان والأمان
وأصبحتَ تثق في العالم؛ فلا شيء على وجه الأرض يؤذيك..
الأشياء كلها أصبحت آمنة..

الأسود يحمل بين ثناياه الكثير من الألوان والمرادفات..

اكتشفت مؤخرًا أنني دائمًا ما أغمض عيني وأستمتع بالظلمة حين أصلي..
وأني لا أستطيع خلال الصلاة أن أفتح عيني مطلقًا؛ فالظلام هنا صار عالمًا آخر، يشكل حلقة من حلقات الصلة بيني وبين الله في الصلاة..

أعلم الآن أن الأسود الخالص كالأبيض الخالص كلاهما يتمتعان بالصفاء.


* يرموك هو شخصية خيالية من صنعي يسكن الظلام. 

هناك 5 تعليقات:

  1. أعلم الآن أن الأسود الخالص كالأبيض الخالص كلاهما يتمتعان بالصفاء

    لسه كنت بفكر فى كده انبارح بالليل

    كنت انا وصغير لما اخاف من الضلمة و اكون تعبان

    كنت أقول يطلع اللى يطلع بقى انا تعبان (:(:

    برافو .. بجد
    (:

    ردحذف
  2. صدقتي
    اجمل اوقات الشفافية والصدق مع النفس والروحانية العالية والطمأنينة الحقة هو وقت الظلمة
    لذا ان اردت ان تناجي الله اطفىء الانوار ان اردت ان تحاسب نفسك اطفىء الانوار ان اردت ان تحدث كائنا تشعر بوجوده وتراه مخلصا يمثل الامن والامان لانه يعيش في الظلام يدعى يرموك فاطفىء الانوار
    اذا اردت الحقيقة فلا تحيا داخل نور صناعي خداعي
    قد يكون الظلام اكثر وضوحا من الانوار الصناعية
    تحياتي

    ردحذف
  3. دائماً نختبئ عن كل شئ مخيف في الظلام ربما لان اللون الاسود ارتبط بـ الحزن والخوف ولكن احياناً كثيرة تجدين في تلك اللحظات انتي التي تبحثين عنها لذلك يتغير هذا اللون الى لون صافي لانكِ وجدتي ذاتكِ "
    ؛؛
    ؛
    ايثار
    وتستأثرين بالجمال والتميز
    بين حروفك "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  4. أعلم الآن أن الأسود الخالص كالأبيض الخالص كلاهما يتمتعان بالصفاء.
    .......:)
    دمتى فرديتى

    ردحذف
  5. جميــلة حسيت فيها بسكون الظلام

    وانا صغيرة كنت بخاف من الضلمة بشكل مرعب

    دلوقتى علشان احس بالاستقرار لازم اطفى النور واقعد شوية كدة فى سكيـنة

    كمان بحب الصلاة فى الضلمة جدا
    بحس انها حقيقية

    جميبلـة التدوينة جداااا

    ردحذف

حاول أن تساعدني في إصلاح هذا العالم