السبت، 18 يونيو، 2011

حكاية ملل

مهمشتان.. نستمتع بتهشيم رأسينا كل صباح
وشرب القهوة الجافة
والحديث في كل الأشياء البالية


نحب التعذيب الذاتي.. وأيضًا تعذيب بعضنا البعض
والبكاء لا للراحة، لكن فقط لنصحو ونرى أعيننا الحمراء ونخيف أنفسنا

حكايتنا حكاية ملل
ملل.. ملل.. ملل 

ولأني سئمتك.. قررت أن أعيش فيك.. معك.. بك وبداخلك
وبعد ساعات ملل
نظرت للسقف ونظرت إليك 
حملت أوراقًا وكتبت رسالة / بعض كلمات.. تركتها على المنضدة
اقتربتي منها لعلك قرأتِ ما كتب: 
"لن أمارس دور المملة بعد اليوم"

خرجت وصفعت الباب ليثير بعض ضجة.. ضجة تزيح عنكِ الملل

هناك 4 تعليقات:

  1. يا قاسي يا راجون :((((

    مها ميهوووو

    ردحذف
  2. صعب البوست قوى

    بس دى حقيقة
    تهميش الناس شيىء غير جيد أدمياً

    و كمان الملل يجعلك تفعل كل ما هو سيىء لتبقى واعاً

    ربنا يوفقك دايماً

    و يبعد عنك الملل

    ردحذف
  3. هما يحتاجان حقا لتلك الثورة ضد الملل
    تحياتي
    رائعة

    ردحذف

حاول أن تساعدني في إصلاح هذا العالم