السبت، 25 يونيو، 2011

عناق أبدي


دخلت القطار ترتجف..
وجدتها هناك.. سيدة عجوز تجلس مرتدية تنورة سوداء، وتلف حول ذراعيها وشاحًا أبيضَ مزركشًا بالأسود..
سحرتها عيناها، شعرها الأبيض القصير، ملابسها وذراعاها.. ذراعاها بدوا كالإسفنج.. مريحان جدًا
ذهبت إليها، جلست بمحاذاتها وقالت: "ممكن تحضنيني؟"
لم تنطق العجوز كلمة.. فقط عانقتها..

بدا لهما أن القطار يسرع، أنه لن يتوقف.. وأنهما ستبقيان متعانقتان للأبد...

هناك 4 تعليقات:

  1. حلوه بجد
    عميقه بشكل فظيع

    ردحذف
  2. لن يتوقف القطار ابدا وسيظلان متعانقتين للابد
    كل منهما وجدت في الآخر الدفء
    رائعة وتحياتي لكي

    ردحذف
  3. جميلة اوى
    دام إبداعك :)

    ردحذف
  4. حلوة يا إيثار
    ساعات البنى ادم فعلا بيحتاج بس مجرد حضن

    ردحذف

حاول أن تساعدني في إصلاح هذا العالم