الثلاثاء، 31 مايو، 2011

إعادة تدوين

ربما أحتاج لإعادة تدوين ذاتي هنا في مدونتي وهذه التجربة تساعد على ذلك


هي حملة تدوين يومي لتنشيط المدونات كانت بدايتها في العام السابق والآن نحن نعيد التجربة يمكنكم معرفة المزيد من خلال هذه الصفحة..
وأول تدوينة في تمام 12:1 صباحًا بتوقيت القاهرة.. كانت معكم ايثار أحمد من أمام شاشة الكمبيوتر:)

الأحد، 8 مايو، 2011

لن أعود


كأنك كنتِ هنا بالأمس الأشياء تذكرني بكِ
حتى بعد أن ألقيت بالصندوق خاصتي الذي كان يحمل بعضًا منك في سلة المنسيات مازال هناك الكثير ليذكرني بكِ 
أحلم بكِ كثيرًا.. نبكي سويًا في الحلم وأنا أمسح دمعاتك وأقول أني لن أبتعد ثانية وأني أحتاجكِ جدًا معللة ذلك بأني وحيدة جدًا أيضًا بدونك..:(
إن فتحتي صندوقي الجديد الذي أبتعته
(بدلًا من القديم الذي كان يحتويك) ستجدين أني أحتفظ فيه هو أيضًا بأشياء تخصك ستجدين قلادة فضية، وقلبًا أحمرَ صغيرًا في حجم كفك، وصورتك مطبوعة على الأوراق.
ستجدين بدفتري بعض الكلمات عنك..
ستجدين أني كنت أحاول جاهدة محوك من هرائي على مدونتي الخاصة لكن مازلت تحتلين جزء كبيرًا منها (وإن كان احتلالك غير مرئي)
ربما أصحو في صباح ما أرتدي ثيابي وأجمع أشيائي وآخذ الصندوق معي وأهبط الدرج.... أركض في الطرقات، أذهب لبيتك، أصعد درجك الطويل المتكسر من كثرة الألم بينما يتدفق الخوف فيَ بشدة، أطرق بابك كثيرًا / قليلًا لا يهم الوقت
وحين تفتحين تسقط كل الأشياء من يدي، وأرتمي في أحضانك بلا مبالاة وأخبرك أني 
"أحبك جدًا..!"

الأحد، 1 مايو، 2011

قصة متكررة جدًا

 
هل تشبهني؟!.. نعم تشبهني كثيرًا.. تشبهك النجمة في السماء
أمشي، لا أنظر الأرض وأنظر النجمة
تومض لي..
تبتسم لي.. بإيماءات تشبه إيماءاتي وإيماءاتك..
أرى بقعة نور أخرى تقترب منها
تشبهها كثيرًا..!
تصبحان بقعة ضوء أكبر نسبيًا
بقعة ضوء تكبر ثم تنقشع..