الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2011

الخميس، 22 سبتمبر، 2011

نُورٌ

(اللوحة بألواني المائية 4-9-2011) 
 
هوَ كانَ الحياةَ، وانتفى.
ولأنّ الحياةَ لا تنتفي؛ 
وهبها الإلهُ حياةً أخرى، فيهم/ في أحداقِهم.
طوبى لها، ونورًا، وفراشاتٍ ملونة.

الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2011

عن أبجدية الروح




وتكتمل الروح بعد آخر حرف في هذا الكتاب "أبجدية إبداع عفوي" كتابي، كتابُنا، كتاب التدوين. أربعة وثمانون مدونًا بأرواحهم الخاصة، أفكارهم، ترهاتهم، حياواتهم، ومعرفتهم يهدون إلينا 106 تدوينة.

عملتُ و"لبنى" بعقلٍ واحد، وهي لا تستحق شكر... فكما آمنت بأن "الإهداء للغرباء فقط" أيقنت أيضًا أن "الشكر للغرباء" هو الآخر.
كان هناك "عدنان أحمد" الذي ساهم بروحه وأفكاره وتصحيحه اللغوي للكتاب (ربنا يعينك) :D
وبالتأكيد "جهاد نجيب" التي صرت أنعتها بالـ"جدعة" :) كانت تقدم ما في وسعها، وصممت الغلاف النهائي وصفحة التصويت.
وأخي "حاتم" الجَدع بدوره، صمم موقع التحميل، وكان مرشدنا في أوقات كثيرة.
ولجنة التحكيم التي اصطفت لنا أفضل ما كتب، أشكر مجهودهم.

أتمَ الله أرواحكم جميعًا، وخاصةً المدونين الذين أعطونا من أرواحهم في هذا الكتاب، وشاركوا بأفكارهم واقتراحاتهم. أشكر القدر الذي أخبرني عنكم.

بكم جميعًا صار لدينا كتاب "أبجدية إبداع عفوي" الإصدار الأول من كتاب الـ100 تدوينة.

للتحميل والقراءة من هنا، استمتعوا :)