الثلاثاء، 15 مايو، 2012

تشي

"أنا لا يمكن آكل عزب"

تشي فاهم، بس مش بالضرورة عارف، المعرفة أكبر/ أضخم/ أتعب.. تشي مش هيعرف، بس هيفضل يفهم.

أنا؟ أنا مش عارفة ماهية الفهم والإدراك، أنا متعبة، ليه مش ببطل تعب؟! يعني دي حاجة كويسة؟ أصل اللي مرتاح مش هيستمتع بلحظات الراحة البسيطة المجزية وسط التعب، ومش هيدور على حاجة تتعبه، ما هو أصلا لو بيدور كان هيبقى تعبان، البحث مرهق/ متعب/ تيت/ غضبان، البحث غضبان.

"بلا ولا شي"
ولا فيه بها الحب مصاري، ولا فيه وقف، ولا فيه قلق أو خوف أو انتظار، أنا مش مستنية، أنا بخلص نفسي أول بأول.
المشاعر الطيبة حب، الحب التاني ده حاجات كتير وسطها مشاعر طيبة، يعني لازم نفصل الاتنين وكل واحد نديله مصطلح لوحده، يعني أي حاجة حلوة بنحسها حتى ناحية الصرصار اسمها حب، أما الشيء التاني اللي ما يتسمى اللي مش لاقياله اسم ده فهو شيء ملوِث وملوَث أوي.

ومش هتكلم بقى عن ثالوث السياسة والدين والجنس، فيه ثالوث الغيب والغيب والغيب، احنا بنخاف أوي كدة من الحاجات اللي  منعرفهاش ليه؟ حتى بنخاف نتكلم فيها أو نعرفها، ده احنا حتى بنخاف من ربنا عشان منعرفهوش، وبنخاف الكفر بيه أو بأي حاجة تانية عشان منعرفش ساعتها هنبقى مؤمنين بإيه، لو الإيمان خوف، يبقى الإلحاد أتقى.

وأنا بكره القطر، والمحطات، وكنت دايمًا بتخيل إني هشوفه هناك في المحطة، ومكنتش بشوفه، فلعنت كل القطارات اللي في العالم لو مش هتخليني أشوفه صدفة ونقعد جنب بعض، ونتكلم، وأغنيله "أنا وياك" وناكل غزل بنات.
سلام بقى عشان أنا ورايا قطر كمان ساعة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حاول أن تساعدني في إصلاح هذا العالم