الأحد، 30 سبتمبر 2012

عازف العود مضيع الريشة

السادسة صباحًا، الموسيقى في ودانك، أوضتك مترتبة/ مريحة/ تسر الناظرين. هوا خفيف من الشباك، وأحدهم قررتي تاخدي بالك منه، فبقيتي مليانة، بدون فجوات.
قري عينًا.. وابتسمي :)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حاول أن تساعدني في إصلاح هذا العالم