الأربعاء، 29 أغسطس، 2012

خلخال زُبيدة

أنا عندي جزمة.. زي أحذية الباليه، لكن أرضيتها أصلب، سودا، وفيها شرايط بتمنع من الوقوع، وبتساعد على الطيران، بس المشكلة إنها مفتوحة وبتبين ندوب بُنيّة في كعبي سببتها الجزم التانية اللي محبتنيش.
هي قالتلي في المكالمة الأخيرة إنها بقت تحس وسط الناس بالعري، كلهم شايفين كل حاجة وعارفين كل حاجة، واللي مش شايف صاحبه بيحكيله كل تفصيلة فيها، قالتلي إنها بقت حاسة إنها لابسة فستان شفاف، وبتداري نفسها، قالت إنها تعبت ومعندهاش حاجة عيب لازم تخبيها، هي معندهاش أكتر من اللي عندهم،  ما يقفوا هما كمان يوروها هما عندهم إيه؟

الجزمة السودا والمزيكا الصيني بيوهبوك القدرة على الانفلات، بتبطل تعرف راسك من رجليك، بتتحرك.. بس بتتحرك، وكل حاجة بتتحرك معاك وليك، آه انت مركز الكون، والأرض والسما بتوعك لوحدك، وربنا بيعزفلك بيانو بعد ما البنت اللي بتغني صيني يجيلها شرخ في الحنجرة، وتبطل غُنا.

قلتلها في مرسال من تلت أسابيع ويومين، إنه أنا هعمل معارض في كل مكان في العالم هعلق فيها لوحات فيها كل السيقان والأقدام اللي مشيت ناحيتي، هرسم تشققات كعوبهم، والندوب، والجلود الجافة المقشفة في الشتا والجلد الميت حوالين الضوافر، والصوابع الفرعونية الطويلة المرصوصة، والصوابع المطموسة بفعل الزمن، وهرسم الأطفال اللي بتاخدي رجليهم في حضنك وتنامي.  

مش هروحلها أطيب خاطرها، ولو جه يقولي كلمتين من باب الذوق هقفل الباب في وشه، الذوق والترباية ملهومش مكان في العلاقات الإنسانية، محدش مطالب يفضل جنب حد عشان الاتكيت كدة.. أنا مش بحبكم باتيكيت، أنا ماشية عنكم كلكم.

هي هتفضل معايا، هنتعلم سوا، ونعيش سوا، ونرقص سوا، هحوش فلوس كتير عشان ألف معاها العالم، هنبطل نقرا الكتب ونتفرج على صور لإسبانيا ونقفلها، هنبطل تصوير، هنروح إسبانيا بنفسنا، ونحفظ كل حاجة فيها، هنحكيها ونكون احنا الصور والمشهد.

لما أقف عريانة مش هخاف، هتشعلق في النور وأطير.

الخميس، 9 أغسطس، 2012

تنتهي

-عارفة ماتت ازاي؟!
-ازاي؟
-كانت قاعدة وبطلت تتنفس فماتت.

لإنك اتولدت كدة وكبرت كدة واتربيت كدة فطلعت كدة مش مشكلتك، صدقني مش مشكلتك، العالم عابث، بيخليك تقرف من الحلو والوحش، وتبصلهم شذرًا وتعملهم بردو.
_____

*ملحوظة: الكلام اللي فوق ده مش بجد ومش مكتوب في كامل قواي العقلية